من نحن؟

من نحن؟

ملتقى الشباب الديمقراطي في الكويت، منظمة من الشباب والشابات المؤمنين بقيم الديمقراطية والعدالة الإجتماعية والتسامح، والعاملين من أجل تطوير الذات، والهادفين لترسيخ هذه الممارسات في أوساط الشباب عبر توفير بيئة صحية خالية من التعصب القبلي والمذهبي والتزمت الديني، وخالية من التمييز الجنسي والطبقي، بحيث يمكن للشباب الإلتقاء في ظل هذه البيئة والتداول في شؤونهم وشؤون مجتمعهم. منظمة تناضل مع الشباب و من أجله لتأمين حقوقهم ولرفع مستوى وعيهم وإشراكهم في الحياة العامة بهدف إصلاح الواقع السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي.

يهدف ملتقى الشباب الديمقراطي إلى:
أ‌- الإهتمام بمشاكل الشباب المعيشية اليومية.
ب‌- خلق علاقات إنسانية بين الشباب قائمة على احترام الإختلاف ونبذ التعصب والتمييز الجنسي والطبقي.
ت‌- تطوير مواهب الشباب الفنية والأدبية.
ث‌- الإهتمام بمشاكل التعليم والمناهج الدراسية.
ج‌- المحافظة على البيئة وحمايتها من أخطار التلوث.
ح‌- تحفيز الشباب على الإهتمام بالعمل السياسي والنقابي المنظم.
خ‌- رفض الخصخصة كحل لمشاكلنا الإقتصادية ووضع العدالة الإجتماعية كهدف مركزي في السياسات الإقتصادية والإجتماعية.
د‌- العمل على نشر قضايا حقوق الانسان ومشاكلها مثل قضيتي الوافدين والبدون.

يقوم الملتقى بتحقيق أهدافه بكافة الوسائل الممكنة بما لا يخالف القوانين و التشريعات المعمول بها في دولة الكويت عن طريق:
أ‌- إصدار تقارير وبيانات.
ب‌- عمل ندوات ولقاءات وورش عمل.
ت‌- التعاون وتبادل الخبرات مع المراكز والجمعيات التي تهتم بالشباب داخليا وخارجيا.
ث‌- التواصل مع الشباب والمنظمات الشبابية لخلق رأي موحد حول القضايا الرئيسية.

بالنسبة لعضوية الملتقى فإنها مفتوحة للشباب من الجنسين من سن 16 إلى 35 سنة المستعدين لتبني قيم الملتقى وبرنامجه العام ومستعدين للمساهمة بانتظام في نشاطاته.

التعليقات مغلقة.

ملتقى الشباب الديمقراطي

من نحن؟

ملتقى الشباب الديمقراطي في الكويت، منظمة من الشباب والشابات المؤمنين بقيم الديمقراطية والعدالة الإجتماعية والتسامح، والعاملين من أجل تطوير الذات، والهادفين لترسيخ هذه الممارسات في أوساط الشباب عبر توفير بيئة صحية خالية من التعصب القبلي والمذهبي والتزمت الديني، وخالية من التمييز الجنسي والطبقي، بحيث يمكن للشباب الإلتقاء في ظل هذه البيئة والتداول في شؤونهم وشؤون مجتمعهم. منظمة تناضل مع الشباب و من أجله لتأمين حقوقهم ولرفع مستوى وعيهم وإشراكهم في الحياة العامة بهدف إصلاح الواقع السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي.
%d مدونون معجبون بهذه: