تقرأ الآن
Uncategorized, الرئيسية, بيانات

بيان تضامني مع الحراك الشعبي والمعتقليين السياسيين

IMG-20140705-WA0023

باستغراب واستياء يتابع “ملتقى الشباب الديمقراطي” في الكويت الحملة القمعية التي تشنها السلطة ضد الحراك الشعبي الكويتي الذي استعاد نشاطه مع بروز فضائح فساد وتآمر ونهب للمال العام تدين أقطاب من السلطة وحلفها الطبقي.

إن ردة الفعل المتمثلة في الغضب الشعبي الذي أصبح يجوب مناطق الكويت وشوارعها شاهد بأن الشعب الكويتي شعب حر لا يقبل بأن تَعبث قوى الفساد بمستقبل بلاده، وإن ما يقدمه الشباب الكويتي اليوم من تضحيات هو دليل على إصرار الكويتيين لتصديهم للنهج السلطوي المنفرد بالقرار.

في خلال ثلاث أيام، نشطت المسيرات الشعبية المطالبة بتطهير سلطات الدولة الثلاث وعلى رأسها السلطة القضائية المتورطة بمستندات تدينها بقضايا فساد وإفساد. خرج الشعب الكويتي يطالب بالإصلاح في مسيرات إحتجاجية في مناطق صباح الناصر والرقة والصباحية والجهراء. وقدم الشباب الكويتي خلال الثلاثة أيام أكثر من عشرين معتقل خرجوا دفاعاً عن حقوقهم ليمارس عليهم البطش والاستبداد تحت ذريعة القانون المساء استخدامه.

ما تمارسه السلطة اليوم من ما تسميه “حملة أمنية” هو في الحقيقة قمع ممنهج على الشباب الكويتي النشط، فما نشهده اليوم من ضرب بالمطاعات ورمي بالرصاص المطاطي واستخدام للماء الحار وملاحقة واعتقال المتظاهرين يؤكد أن هذه السلطة الغير ديمقراطية في مأزق حقيقي أمام هذا الغضب الشعبي.

نؤكد في “ملتقى الشباب الديمقراطي” بأن قمع الشباب لن يوقف نضالهم، ولن يحد من رغبتهم في ممارسة حقوقهم الإنسانية والديمقراطية بل يزيدهم إصراراً وعزيمة. إن الشباب هم الأساس لبناء الوطن والقوة المحركة للإنطلاق للمستقبل، فهم من يملك التغيير. ومن هنا ندعو الشباب الوطني والديمقراطي إلى تنظيم نفسه مع القوى السياسية والشبابية، فمعركة اليوم تتطلب حركة شعبية واسعة ومنظمة تتفق على طريقة عملها واحتجاجها وتوحد أهدافها ومطالبها.

الكويت في ٥ يوليو ٢٠١٤
ملتقى الشباب الديمقراطي

مناقشة

التعليقات مغلقة.

ملتقى الشباب الديمقراطي

من نحن؟

ملتقى الشباب الديمقراطي في الكويت، منظمة من الشباب والشابات المؤمنين بقيم الديمقراطية والعدالة الإجتماعية والتسامح، والعاملين من أجل تطوير الذات، والهادفين لترسيخ هذه الممارسات في أوساط الشباب عبر توفير بيئة صحية خالية من التعصب القبلي والمذهبي والتزمت الديني، وخالية من التمييز الجنسي والطبقي، بحيث يمكن للشباب الإلتقاء في ظل هذه البيئة والتداول في شؤونهم وشؤون مجتمعهم. منظمة تناضل مع الشباب و من أجله لتأمين حقوقهم ولرفع مستوى وعيهم وإشراكهم في الحياة العامة بهدف إصلاح الواقع السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي.
%d مدونون معجبون بهذه: