تقرأ الآن
Uncategorized

” لحظة تأني في الماضي ” بقلم: مبارك المفتاح

أحياناً القلب يحن إلى شيئاً قديم فكيف اذا كنا جميعاً نشتاق إلى ماضينا الجميل عندما كانت الكويت هي مفخرة لدول الخليج و كانت كعبة الحرية والثقافة و الفن والسياسة وأصبحنا الآن المستوردين الأوائل لكل هذه الاشياء، تراجعنا كثيراً حتى أصبحت عقولنا متراجعة لم تستقبل شيء، هل سيستمر هذا الوضع معنا لمدة طويلة أم سوف يتغير في أسرع وقت؟

لا توجد إجابة كافية و وافية لأننا لا نعلم ماذا سيحدث لنا في الايام القادمة.

أغلب الدول المتقدمة لديها إرثاً و ماضياً كان سلبياً ام إيجابياً يحافظون عليه بل يعززون هذا الماضي للمواطنين أما نحن في الكويت لا يوجد لدينا هذا الامر بتاتاً ما هو السبب لا اعلم؟

الماضي هو شيئاً جميل يعزز مفهوم كيفية نشأة الدولة وماهي الظروف التي صاحبتها وايضاً لماذا كانت بعض المفردات تقال في بعض هذه الحقب وكثير من الأمور.

ومع الأسف الاشياء التي يجب علينا معرفتها لأننا لم نعيشها أصبحت صعبة،وكذلك قلة التوثيق و التدوين لهذا التاريخ و عدم التدقيق فيه.

أيضاً بعض الدول المتقدمة يوجد لديها مباني تاريخية تحكي تاريخاً و عصوراً امتدت مئات السنين ولكنها مازالت في جمالها و رونقها لانها محمية من الحكومة وليس من اشخاص كما يحصل في بلدنا الذي يعتبر ملك خاص.

انا لم أطالب عدم التجديد للمباني التاريخية بل أريد أن أشاهد هذه المباني التي اختفت عن الوجود.

في الختام..

يقال مثل كويتي قديم “اللي ماله اول ماله تالي”

نحن أصبحنا متعطشين لماضينا فعليكم روينا..

مناقشة

التعليقات مغلقة.

ملتقى الشباب الديمقراطي

من نحن؟

ملتقى الشباب الديمقراطي في الكويت، منظمة من الشباب والشابات المؤمنين بقيم الديمقراطية والعدالة الإجتماعية والتسامح، والعاملين من أجل تطوير الذات، والهادفين لترسيخ هذه الممارسات في أوساط الشباب عبر توفير بيئة صحية خالية من التعصب القبلي والمذهبي والتزمت الديني، وخالية من التمييز الجنسي والطبقي، بحيث يمكن للشباب الإلتقاء في ظل هذه البيئة والتداول في شؤونهم وشؤون مجتمعهم. منظمة تناضل مع الشباب و من أجله لتأمين حقوقهم ولرفع مستوى وعيهم وإشراكهم في الحياة العامة بهدف إصلاح الواقع السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي.
%d مدونون معجبون بهذه: